Archive for June, 2006

الكويت ووعي شبابها السياسي

Friday, June 30th, 2006

قبل 4 أيام كنت أشاهد برنامجاً مباشراً على الجزيرة

كان البرنامج عبارة عن ندوة شبابية من جميع الأطياف الشبابية الكويتية المشاركة في الانتخابات وأصدائها الأخيرة

وفعلا ذهلني وأعجبني وأثار في نفسي الغيرة ما شاهدت في ذلك البرنامج

كنت أشاهد شباب أعمارهم بين الـ20 والـ27 سنة يتكلمون بلغة سياسية واضحة واعية

شباب يعرفو يتكلموا يجعلونك بالقوة الخلابة تسمع لهم ولعمق حديثهم

وأعجبني في اللقاء أنه كان يضم أطيافا مختلفة

كان نصف الحضور تقريبا اسلاميين والنصف الآخر ليبراليين

ولقد عجبني جدا عندما يقوم الشاب يمسك المايك يتكلم بلغة واضحة هادئة بعيدا عن المشاجرات والمهاترات

يعرف بنفسه بثقة يتكلم بأفكار واضحة ونقاط محددة موضوعية

شباب عاديين تماما ولكن واعيين جدا

وعجبني أيضا

فتاة تحكي بثقة موقفها وما قامت به ليلة الاعتصام البرتقالي الذي قام به شباب الكويت قبل حل مجلس الأمة

وكيف أنها بدأت تتفاعل مع الفكرة وتجمع صديقاتها للمشاركة في الاعتصام

دون أن يكون من دعها أحد من حزبها الليبرالي وكان موقفها أنها قامت بالمشاركة ورفع الأعلام والرايات لأنها أقتنعت بفكرة الدوائر الخمس

أعجبني شابا من الاسلاميين

وهو يتحدث بكل وضوح عن الصفقات الرخيصة وعن صور الفساد الاداري الذي يعاني منه الكويتيون

وزاد اعجابي عندما فند موقفهم وأن الان وقت اتحاد فقضية الدوائر قضية مهمة وكبيرة ولا داعي للتركيز حول القضايا الصغيرة مع الليبراليين

وأعجبني شاب عرف نفسه بأنه من تيار الوسط الديمقراطي على ما أعتقد

فسأله المذيع ايش يعني

فقال بفخره الحزبي : حنا ليبرال

وبدأ يقول الموقف لا يحتمل الا الاتحاد ( يقصد مع الاسلاميين ) وبعدها نرجع حق مطاقتنا الصغيرة ( وضوح جيد للأهداف )

وضحك وضحك الاسلاميين له في جو أخوي كما بدا لي

هذا ما أعجبني ولا يعني الاعجاب التقديس دون النظر للعيوب ولكن لست هنا لذكر العيوب التي لا تخص الموضوع

هذه الأمثلة مما عرضتها عليكم

ليست كفيلة لشرح وضع الحراك السياسي القائم بالكويت

فهو حراك في قراري حراك تجاوز المحيط بأسره وأصبح ظاهرة غير عادية في المجتمع الخليجي

ومن يريد الاستزادة عليه البحث والمتابعة

حول العراك السياسي الحاصل في الكويت وما فيه من ملابسات تخص المرأة وطرق المعارضة والتعبير والتأييد وغيرها

ولكن هدفي هو عرض صورة لا نرى مثلها حولنا في مجتمعاتنا الخليجية الأخرى

وانا أتكلم كسعودي عما أشاهد في السعودية ولا أظن الوضع بعيد في بقية دول الخليج

فأقول أن شبابنا بعيدين تماما عن أي وعي سياسي وثقافته

بل حتى النخب الشبابية التي تعد رموز شبابية

لا تملكه أو بالأصح لم أشاهد منها هذا الوعي

وأخص من النخب الشباب الجامعيين بشتى أطيافهم وتوجهاتهم وخصوصا الاسلاميين منهم

ما هو السبب يا ترى ؟؟؟

هل هي تربيتنا ؟؟

هل هي طبيعة تركيبنا الاجتماعي المعقد ؟؟

هل هي البطالة وتبعاتها ؟؟

أم ماذا ؟؟

وللقياس فقط

تذكروا الانتخابات البلدية بالسعودية وقارنوا

سؤال بسيط

لو حصل قرار حكومي

بتعيين أعضاء مجلس الشورى بالسعودية عن طريق الانتخاب

هل نحن كشعب مؤهلين لأن نتفاعل مع القرار بشكل صحيح ؟؟

أم أننا سننتخب بالقبلية

وهل من يرشح نفسه سيرشح لأجل خدمة الوطن أم لأجل الوصول للكرسي والجاه والسمعه

او لحساب ابراز عضلاته أو عضلات قبيلته أو تياره

والبلدية شاهد

صراحة كتبت غيرة أو بالأصح غبطة للكويتيين

على ما وصل له شبابهم من وعي سياسي

سؤال بريء كم نسبة السعوديين الذين يعرفون الفرق بين السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية والسلطة القضائية ؟؟

عفوا ليس الفرق السؤال الصحيح كم نسبة من يعرف هذه السلطات الثلاثة أصلا ؟؟

ما سيكون وضع المرأة السياسي

هل لها حق أن تحلم بحقوق سياسية

أم أن حقها محصور في الحلم بفتى الأحلام فقط

حتى الحق هذا سلب من بعضهن

من المسؤووووول عن انخفاض هذا الوعي

عموما لي عودة

ولكن فعلا التساؤلات كثيرة

تحياتي

عبدالله الدماك

_38438_kuwait29506.jpg pic08a.jpg

استهلالية المدونة

Monday, June 5th, 2006

بسم الله الرحمن الرحيم
 

كم هو رائع هذا الشعور الذي يغمرني الآن وآنا أكتب افتتاحية لمدونتي التي ستكون مفتاح تواصل رائع بتوفيق الله أولا وأخرا مع من أحب من المعارف ومع من أحب من الأكارم الذين يربطني بهم رباط الأخوة في الإنسانية
 

وبادئ ذي بدأ نحن بشر وجبلتنا الخطأ فيا  أحبتي قوموا كل ما تروه معوجا
وإن اختلفنا في تقييم الاعوجاج يبقى الحب والإخاء والفضل للحلماء (فإرضاء الناس غاية لا تدرك )
 

فإليك يا مدونتي يا ملاذ خواطري ومشاعري
يا كتاب فكري و رأيي
يا صفحة تعكس حقيقة روحي
يا ملتقى الأحبة و يا صاقلة  العقول و يا جامعة القلوب
 

أخط بمداد الفرح بك
كلمات الترحيب بك في عالم الإنترنت الفسيح
وأسأل الله العون والسداد
 

وأهلا بالجميع
من كل حدب وصوب
وما أنا إلا مجرد إنسان من عالم البشر
يجمعني بكم القيم الإنسانية الراقية واللائقة بجنس مكرم على كل الأجناس
 

فأهلا وسهلا أقولها
 

بقلب يحب الكل  وبعقل يحترم الجميع

وببركة الباري نسير