نزولا عند رغبة ضيف زائر

زارني ظهر أمس بالمدونة أخ إسمه تركي سليمان تاركا هذا التعليق في سجل الزوار :

تركي سليمان:

صراحة المووقع سخيف جدا.. و أذا كنت رجل حرية كما تدعي أجعل تعليقي ظاهرا للعموم… فالأفكار المطروحة تدل على أن صاحبها له نصيب الأسد من الغباء المنتشر في مملكتنا العزيزة. و سبب كتابتي هذه ليس لكي أنال من شخصكم فقد قمتم أنتم بهذه المهمه على أتم وجهه ولكن لكي ألقي الضوء على جانب لم يدركوه الزوار الكرام. وهو أنك انسان كذاب فأنت لست متدربا بشركة يونليفر العربيه .. لقد كنت يوما…. والان أنت عاطل عن العمل فاشل في حياتك العملية فحتى شركة تنتج الليبتون و الصابون لم تقتنع بك كموظف فيها ..والان تريد أن تتحدث بالشأن العام يا تافه؟؟؟ فعلا الي أختشوا ماتوا :)

***********************************************************

فنزولا عند رغبته قمت بعمل هذه التدوينة ليكون تعليقه ظاهر للعموم كما يحب
أتمنى أن نكون أرضيناه ، وإن لم نستطع فإرضاء الناس غاية لا تدرك :) تحياتي .

.

أستغفر الله العظيم وأتوب إليه

اللهم أنت أعلم بعيوبنا فأسترها علينا فوق الأرض ويوم العرض .

ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا

إنك سميع مجيب

*******************************************************

تحديث

حقيقة السبب الذي جعلني أغلق التعليقات على هذه التدوينة ، هو قوله صلى الله عليه وسلم ( انا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك الجدال ولو كان محقا ) ، وحقيقة لا أحب أن يضيع أحد وقته في جدال من أجلي .

ولكن يبدوا أن أخي ريان عسيري مصر على الوقوف وقفة وفاء من أجلي ، فقد قام بوضع رد في سجل الزوار على الأخ الفاضل تركي سليمان صاحب الرد السابق ، حقيقة أشكر ريان على غيرته العالية وحسن صحبته ورقي وفائه لي كأخ حبيب و و صديق صادق ، وهذا رابط لتعليقه في سجل الزوار ، وقد طلب مني ريان أن أعرض تعليقه أمام الجميع كما عرضت تعليق الأخ تركي ، ولكن حقيقة أقولها لريان بأني لا أفضل عرض تعليقه أمام الجميع لطوله ولرده المفصل على كل النقاط ولأن لغتته مشحونة قليلا ولأني أريد أن أنهي الموضوع أصلا ، وهذا لا يعني أنك لم تسرني بردك أبدا يا ريان فقد سررت بعرضك بعض الحقائق الخافية عن البعض مثل مسألة يونيليفر والوظيفة ولمعلوماتك يا ريان إقرأ الصورة المرفقة صحيح أنه ليست القاعدة أن كل متدرب في شركة يوظف فيها لكن الحمد لله أنا جاني إيميل من مدير الموارد البشرية يعرض علي وظيفة قبل ما أمشي وأعتذرت لأن رؤيتي واضحة في ماذا أريد أن أفعل بعد التخرج كما ذكرت انت .

NPI job offer from unilever.jpg

يا صاحبي يا ريان أعذرني فلن أعرض ردك كما طلبت مني ، وسأكتفي بوضع الرابط هنا ، معليش يا ريان :) سامحني ترى يعز علي أن أردك بس مشي حالك ونشوفك على خير .

أرجوا أن لا يفتح هذا الموضوع مرة أخرى من قبل أي أحد ، فقد إقتربت من نسيانه ، وسأحذف أي رد متعلق به تحياتي للجميع .

3 Responses to “نزولا عند رغبة ضيف زائر”

  1. it's me again says:

    أستأت كثيراً أول ما قرأت التعليق بالأمس و في المقابل أسعدتني كثيراً بما فعلت و ما علمتني إياه من درس

    هل تذكر هذا البيت ::: مازلت أحفظه حتى اليوم

    و يزيد سفهاً فأزيد حلماً كعودٍ زاده الإحراق طيباً

    أحيي فيك روحك الطاهره النقيه التي مازلت متمسكاً بنقائها و طهارتها رغم كل من يحاول تدنيسها و العياذ بالله

  2. ومضة says:

    فعلا أنت رجل الحرية

    تحية إكبار واحترام من أعمق أعماق نفسي على هذه الخطوة الجميلة

    وأجمل مافي هذه التدوينة أنك أتبث ثقتك بنفسك والتزامك بحريتك

    وأعتقد أن جميع من يدخل هذه المدونة يعرف من هو عبد الله الدماك وما معنى الحرية التي

    انتهجها فلا مجال لأن نعرّف بك في هذه السطور فالمعرّف لا يعرّف

    ولكن أجدني أتسائل …..

    ماهي نظرة هذا الزائر لك بعد هذه التدوينة ؟؟؟ هل تغيرت؟؟؟

    رغم يقيني بأن هذا لايهمك كثيرا ولكن مجرد تساؤل …

    أخي عبد الله

    دمت حرا .

  3. نظرا لتوقعي أن تتجه التعليقات في اتجاه معين

    قررت أن لا أجعل أحد من زواري الأحبة والكرام أن يضيع وقته فيها

    وذلك بأن أغلق التعليقات حول هذه التدوينة
    التي أراد صاحبها أن يشاهدها الجميع
    وقد كان له ما سأل

    وأسأل الله أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم

    وأعذروني على إغلاق التعقيبات ، إن لم يرق لكم ذلك